أخبارأخبار وطنية

حرق إحدى قاطرات شركة فسفاط قفصة

حرق إحدى قاطرات شركة فسفاط قفصة: المعاينات الأولية أظهرت وجود قرائن تدعم شبهة الفعل الاجرامي

أكدت شركة فسفاط قفصة اليوم السبت في بلاغ لها أن المعاينات الفنية الاولية من قبل السلامة بالشركة اظهرت وجود قرائن قوية تدعم شبهة الفعل الاجرامي بصبغة الحرق المعتمد لاحدى قاطرات الرابضة بمحطة “صهيب”لشحن الفسفاط التجاري

وكان رئيس منطقة الحرس الوطني بالقصر، أحمد الشعباني، قد اوضح ، لوكالة تونس إفريقيا للانباء، أنّه وبإذن من النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بقفصة، باشرت فرقة الابحاث والتفتيش بمنطقة الحرس بالقصر الليلة البارحة عمليات الابحاث والتقصّي حول حادثة إحتراق القاطرة، التي جدّت مساء أمس بالمغسلة عدد 3 التابعة لشركة فسفاط قفصة.

وبيّن، من ناحيته مدير إقليم شركة فسفاط قفصة بالمظيلة، خالد الورغي، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أن حريقا أندلع في حدود الساعة الثامنة من مساء أمس الجمعة، وأتى تقريبا كلّيا على قاطرة جديدة كانت رابضة بالمغسلة عدد 3، وهي قاطرة تستعملها شركة فسفاط قفصة لجرّ العربات المخصصة لنقل الفسفاط التجاري إنطلاقا من هذه المغسلة في اتجاه محطّة الارتال الواقعة بدورها في محيط مغسلة الفسفاط وذلك على مسافة كيلومترين.

وحسب هذا المسؤول بشركة فسفاط قفصة، فإن الاضرار الناجمة عن إحتراق هذه القاطرة هي في حدود 80 بالمائة، مستبعدا أيّة إمكانية لإصلاحها وإعادة إستعمالها.

ودخلت هذه القاطرة طور الاستغلال في بداية سنة 2018 ، وتقدّر كلفة إقتنائها، حسب نفس المسؤول، بحوالي 4 فاصل 5 مليون دينار.

11 1 - حرق إحدى قاطرات شركة فسفاط قفصة
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock